تفسير إبن كثير — المجلد الخامس